لقاء مع الشاعرة ريوف القوافي . عضو رابطة الابداع الخليجي

أجرى الحوار الصحفية

 حصة بنت عبد العزيز  عضو رابطة الابداع الخليجي

 
ضيفتنا شاعرة سعودية  رقيقة الحس مرهفة المشاعر ، بقلمها خطت ورسمت أروع القصائد وكذا الصور بريشتها الشعرية ، أكدت حضورها في الساحة الشعرية  و الثقافة الأدبية بجدارة وثقة ، من خلال قصائدها التي نشرت لها الكثير من المنتديات ، ومواقع التواصل ، لا تبحث عن الشهرة ، إنها تكتب لتعبر عن خلجات النفس ونبض القلب والفرح والاستئناس والآلام والمواجع  الداخلية، لا شك أن الشاعرة تعنى بإنضاج الفكرة، وتجمع بين حروف كلماتها قطوفاً من الرومانسية والرقّة والحلم والدفء المشاعر الإنسانية  الصادقة، ونلمس في نصوصها الخيال الخصب الواسع المتجسد في الدلالات والإشارات والمعاني الشعبية العميقة .
 
لذلك استحقت   لقب ( ريوف القوافي )
 
ولتسليط الضوء على تجربتها الشعرية كان لنا معها هذا الحوار
 
في بداية الحوار: نرحب  ” بالشاعرة ”  ونود أن نعرّف القاري الكريم بشخصيتك من خلال نبذة سريعة عن سيرتك الذاتيّة
. بدرية حمد _  لقبت ب ” ريوف القوافي  “
. الحالة الإجتماعية .. متزوجه وأم لبنتين وثلاثة اولاد .. الله يحفظهم
” ربة منزل “
. المؤهلات العلمية.. بكالوريوس فيزياء/ امتياز مع مرتبة الشرف
المجال الأدبي
تكتب الشعر
عضوة في رابطة الأبداع الخليجي
عضوة في صحيفة شعراء العرب
الهواية .. رياضة المشي
وأول سؤال نود الإجابة عليه خاصة أننا نعرف عن ريوف أنها دارسة فيزياء
ما الذي ساق ” ريوف القوافي ”  إلى عالم الشعر والكتابة الأدبية بعيدة عن اختصاصها ودراساتها، أم أنها حالة تمرد عابرة …؟
. الله يبقيك اختي حصة .. وشرف كبير لي ان أكون ضيفة هذا الحوار .. وهذا اللقاء الممتع ..
لم يخطر ببالي يوما ان اكون شاعرة…بالرغم من توجّهي العلمي …الا انني كنت احب مادة التعبير….وكتابة الخواطر ..وتستهويني قراءة الاشعار و اتذوقها ..
ولم يكن للوراثة دور في موهبتي .
بل كانت موهبة لم اكتشفها من البداية .. ولكن عند اكتشاف قدرتي الشعرية ..بدأت بالكتابة على الألحان المعروفة…. طبعا كان هناك بعض الكسور كأي شاعر مبتدئ
ثم بدأت بالاشتراك بالمنتديات ..
ولكن لم أستفد منها كثيرا …كنت أطمح أن أتعلم بحور الشعر.. والحمد لله نجحت في تعلمها عن طريق الدروس التعليمية للشاعر فيحان الصواغ وكتابه ((التقسيم الصوتي للشعر الشعبي )) مم زادني ثقة بنفسي ..واستطعت تقسيم الاصوات حسب تفعيلات البحور.. وكان ذلك عن طريق السناب واليوتيوب وقناته بالتليغرام ..
_  بمن تأثرتِ بالكتابة في البدايات، وما هي الموضوعات التي أخذت حيزاً أكبر في قصائدكِ وقتها ؟
. لم أتأثر بشخص ما… ولكن تأثري كان بالظروف المحيطة بي أكثر… وبالمواقف.. التي تستفز المشاعر وتستهيج القريحة .
واكثر المواضيع اللتي أخذت حيزا أكبر من قصائدي وقتها هي ..
قصائد الحزن والفراق والوداع
_ الشاعرات السعوديات اليوم، هل هن مثقفات فضائيات أم مثقفات كتب؟
. لا ننكر أن للفضائيات ومواقع التواصل .. باع كبير في تثقيف الشعراء والشاعرات على حد سواء
من خلال مايطرح من دروس تخص الشعر وبحوره وانا شخصيا تعلمت منها.
اما الكتاب فما زال في نظري.. هو السفير الأول للحرف في جميع المجالات …وهو الصديق الذي لا غناة عنه …. وما زالت دواوين الشعراء تطبع ..والقراء يقرأون .
وكلها في متناول يد الجميع.. ونحن من نسعى إليها سواء من الفضائيات أو مواقع التواصل أومن الكتب ..
– كيف تقيمي مستوى شعر الشعراء والشاعرات في المملكة العربية السعودية  ..؟
. يكفينا ..اننا.. نحن الشعب الوحيد من شعراء وشاعرات العالم الذي كتب ((قصيدة ملك))
ويكفيني فخر ان اكون ضمن المشاركين في …قصيدة..((#شعب_ يكتب_ قصيدة_ ملك ))
وهذا ان دل على شيء فإنما يدل على إزدهار الشعر والشعراء في مملكتنا الغالية ….
_   تلتقين في الملتقيات بمجموعة من المثقفين والأدباء والشعراء ، هل يمنحونك حافزاً ما لصناعة نص جديد ؟
. نعم … ردود الشعراء والأدباء على ما اكتبه.. يشكل حافز كبير لي على الكتابة لتقديم الفكرة المميزة والقصيدة الجزلة …
_ من أوّل من يطلع على قصائدكِ؟ ومن أكثر إنسان يهمّك رأيه في كتاباتك؟
. أول من يطلع على قصائدي عدد من الشعراء الافاضل أعرض قصيدتي عليهم قبل طرحها واعتز بنصائحهم .. جداً
وأكثر إنسان يهمني رأيه في كتاباتي .
هو شخص :
لم يقرأ لي ولا نص إلى الآن!!!
ولم يعطيني رأيه بعد……!!!
_ هل تخافين من النقد؟ ومن أول من أثار في قلبك الفرح بنقد جميل على شعرك ، متى وكيف كان ؟
. أنا أعشق النقد …وابحث عن الناقدين بنفسي…واعتبر ان من ينتقدني يسدي إليّ معروفاً.. لأني مع كل إنتقاد اتعلم شيء جديد …
. كثيرون هم الذين أثاروا في قلبي الفرح .. عند تعليقهم على بعض الأبيات . وان كان هناك انتقاد فهو انتقاد بنّاء …وكل انتقاد أعتبره درس جديد لي… واهم الشعراء الذين استفدت من انتقاداتهم ومازلت استفيد هو الشاعر الجزل القدير ….((عبد الله الضبعان))شاعر مبدع و ناقد متمكن يعطي حافز لكتابة نص يستحق …القراءة والإعجاب .
– هل جميع القصائد في وجدان “ريوف”؟ سواسية أم أن لكل قصيدة خصوصيتها وميزتها ؟
. لكل قصيده خصوصيتها وميزتها.. فبعضها تخصني فتنسكب كل احاسيسي فيها.. والبعض الاخر اكتبها بوجداني ولكنها تخص الآخرين كحدث او قصة ،
مثال على ذلك …
قصيدة…كنّه عرفني…. قصة فتاه وشاب تزوجا عن حب وبعد عشرة دامت سنه… تطلقا لأسباب لا تستحق الذكر… وفي ثاني ايام العيد بعد سنه .. التقيا بالصدفة في نفس المصعد .. في احد الاماكن هي عرفته وكانت متنقبه …ولكنه لم ينتبه لها.. وعند فتح باب المصعد سألتها صاحبتها هل هذا هو الطابق !!..قالت اظن ذلك… وما إن سمع صوتها التفت وتلخبط !! ثم حال بينهما باب المصعد… رحلت وهي تتمتم …كنّه عرفني…. وهذي القصيدة إن شاء الله ستطرح شيلة باليوتيوب.. وهي قيد الانشاء….بصوت المنشد المبدع …أحمد آل شملان

واليكم كلماتها …..
ــ كنّه عرفني 
اخْــفِـي هُـمـومـي لـيـن شِـفْـته بـعـيْنِي
‏كـنّـه عـرفْـنِي ! وانْـعـرف كــلّ مـقـصود

‏قُــمـت أتذكر يـــوم هُـــو مِـهْـتـوينِي
‏الــشـوق زايـــد لـكـن الــدَرْب مَـسْـدُود

‏جَــــادتْ حــرُوفــه بــالأمَـل تِـرْتـويـنِي
‏يــوم الْـمِشَاعِر كـانَت إسْـهُود ومْـهُوود

‏جــسـر الْــغَـلا مـوْصُـول بـيـنه وبـيـنِي
‏طــاَح وتِـكَـسَّرْ واصْـبَـح الــوُدّ مـفْـقُود

‏بـعـد الـمـحبّه والـهَـوى .. عَــاب فـيـني
‏ضــاع الـقَـدِر.. مـاعَـاد لــهْ أي مـنْـشُود

‏كُـنْـت آحْـسِـبِه مــن زُود حـبّه.. يـبينِي
‏آثْـرِه كُـذوب(ن)عن كـذب غـيره إيزود

‏هـــذا مـــن آسْـبـابـي وفِـعْـلـة يـدِيـنـي
‏مـالـي طريق ولاَعـلَـى الـخَافِق إقْـيُود

‏ويـنـه ! وانــا عـقب الـمناقيد ويـني !!!
‏آزريـــت آحـبـه واكـثـر الـحـب مـنـقود

‏يــا كـيـف آبـنْـسى خِـيبتِي   واحْـتُوينِي
‏وانـسْى    العنا اللي داخل القلب موجود

‏بــفـرح وآعــانـق مَـابِـقى مِــنْ سـنـيني
‏واضْحك واسُولِف لَوْ غَدَا الحظّ مقْرُود

‏آطــفــي شــمـوعـه وأتوسد حـنـيـني
‏وأقول  يـالغالي …عسى عـيدك إيعود
‏وآقـول يـالغالي…عسى عـيدك إيعود
‏ريوف القوافي

– لكل مبدع جوّهُ الخاص وعاداته الكتابية ، أما يحتسي فنجان من القهوة أو سماع الموسيقى  أو غير ذلك … شاعرتنا ”ريوف”  ما جوّكِ الخاص  أثناء كتابة القصيدة؟
. أحب الهدوء … وأحب الإنفراد بذاتي وقت كتابة القصيدة.. ((مع ان هذا الجو لا يتوفر لي)) ولكني احاول بقدر الامكان ان احظى بلحظات من الهدوء… ولا مانع من إحتساء كوب من الشاي وقت الكتابة.
وأحب الليل… ولي معه إئتلاف…. حيث تتعرى المشاعر للقلم ويستبيح كتابتها …
الـلّيل لاظْـلَم يِـنْكِشِف مـايِخْتِلِج وسْـط الصُّدُور
‏يِـشْغِلْنِي  هَاجُوس الهَوَى وِيْثِيرِنِي كل ما هَدَيت

‏ ودي آطَـمِّن خَاطِرِي وألقى طَرَف سِكّةْ عُبُور
‏لـلِّـي غَـرَامِـه ضَـمِّـنِي    وآنَــا عَـلَـى حُـبِّه نِـشِيت

‏شَـرّعْت لِـه بـاَب الْـوِفاَا والـشُّوق فِـينِيي  لِـهْ يثُور
‏جَـمْر االـغَلاَ مِـتْوَقِّدِ(ن) فِـي داَخِلِي    لَوْ مَابَغيت

‏إنْ غاَب عِن عِينِي    سَنَه أو غاَب عَن عِينِي   شُهُور
جرحه عميق بداخلي.. آتْذَكّرَه كُلْ مَانسيت

‏دَااامِـه تَـنَاسى عِشْرِتِي لااَابَاس يا رُوحي طُهور
‏الله كـريـم إيـزيدني آجـر(ن) عـلى مـاقد لـقيت

‏ودَّع لَـحَـاسِيس وخَــذاَ مَـعَـه مِـفـاَتِيح الـشُّـعُور
‏يَـحْـسِبْنِي   بـنْـطرجيِّته ..لا والله إني مـا هقيـت!!!

‏يـالـيل لا ِتـزِيـد الـعَنَا وإلـلّي    بِـكَى فِـيك إمْـعَذُور
‏وآنَـا عـلى صَـدْر الـلِّيااااال المَاضِيَه ياَمَا بِكيت
 
‏‏لـيت الـزمان إلـلِّي مِـضَى     يرْجَع بِلَحْلَام و يدُور
‏واشوف حلمي واطمسه واقول انا منك اكتفيت!!
 ريوف القوافي

– هل أصدرتِ ديوان يضم أشعارك؟ وما اسم أوّل ديوان لكِ ؟ وهل كانت له حكاية ؟ وإذا كانت له حكاية فنحن متشوقين لسماعها  ؟
. اصدار ديوان لي …. هذا ما أتمناه
ولكن للأسف …لم أعمل على تجميع قصائدي أصلا …. أنا اكتب وانشر في المنتديات … واحيان بتويتر  والانستجرام ..ومازالت أكثر قصائدي مبعثره هنا وهناك.. مما اعطى فرصة لغيري ان ينشروا قصائدي بدون حفظ حقي فيها..
فمن المؤسف عندما اكتب بداية اي قصيده بقوقل…تظهر قصائدي في كثير من المنتديات بدون اسمي …. اي ان قصائدي اشتهرت .. دون حفظ حقي فيها
ومن القصائد التي اثنى عليها الشعراء في احد المنتديات التي لم أكن عضوة فيها ولكن وجدتها بالبحث في قوقل.. وبين التعليقات الرائعة والاطراء الجميل .. كان من ضمن المعلقين شخص نسب القصيدة لشاعرة أخرى.. واثنى على شعرها
فأخذتني الغيرة وسجلت في ذاك المنتدى فقط للتوضيح ان هذه القصيدة لي

 وعنوانها
((النّفْس تَبْغى مِنْ يقَدِّر ثِمنْها))
 
الـطّـير لــوْ يـكْـفَخ جَـنَـاحِيه مــا طـاَح
لِـهْ وقْـفِة(ن) فـي الـجَوْ يَحْسِب زِمنْها
 
مَحْدِ(ن) بهالدّنْيا.. من النّاس مِرْتاَح
يـتـبـع هـــواااه ..ورغـبـتـه مـرتـهـنْها
 
وجــه الامــل بـيـن الـمـخاليق وضــاح
عـين الـمِشَاعِر منهو يـشبع وُسَـنْهاَ !!!
 
سـيف الـمفارق لـو دنـا الـوقت ذبـاح
لا ضــاقـت صـــدور آلأوادم طـعـنْها
 
والـحُـب نِـعْـمَة ..تِـجْـتِمِع فِـيـه لَـرْوَاح
إلــلّـي تـنـعّـم بـه هــو إلـلّـي فـطَـنْها !
 
بـعْض الـبشَر يـجْرِي وَرَا جَـنْيِي   لَرْباَاح
وآنـــا الـقَـنـاَعه..في خُـفُـوقِي وطَـنْـها
 
آشْـعِـل مِــن هْـمُـومِي قَـنَادِيل لَـفْرَاااح
وآضْــوِي حَـيـاتِي لَـظْلَم الـلّيْل… مِـنْها
 
يـالـلي غـمرتك حـبّ واسـقيتك اقـراح
إســـق الــعـروق الــلـي تــزايـد وهـنْـها
 
طِـعْـنِـي وخَــلِّ الـحَـبْل بـالْـوِدّ لَــوّاااح
واربط خُيُول الشّوق .. وإمْسَكْ رِسَنْها
 
هــذاَ الـغَلاَ مـاَبين الآحْـبَاب فَـضَّاااح
يَـاطْـلَق سِــرَاح الـنّفْس ..ولاّ سِـجَنْها !
 
بِـيـن الـقَـصَايِد قَـلْـبِي   الـيـوم سَـوّاااح
آكْـتُب شُـعُور الـرّوح وآااكْـتُب شِـجَنْها
 
صكيت بااابي وانـكـسر كــل مـفـتاح
والــحزن عــذّب فـرحتـي وامتحنْها
 
وشْ حِـيلِتِي   لـوْ كاَن بُوحِي لِهْ إنْيَاااح
أخْــفِـي تَـرَانِـيـمِه .وتَـسْـمَع لَـحَـنْهااا
 
يـاصاحـبي يـكـفـي مـنـاقيد وجــرااح
مـسـكـين يـالـلي مــن بـجـوفه دفـنْـها
 
وش لـي بـريح الـوَرْد لَـوْ بالْعِطْر فَاااح
الــنّـفْـس تَــبْـغـى مِــــنْ يــقَـدِّر ثِـمَـنْـها
ريوف القوافي

_ مع انتشار وسائل الاتصال ومواقع التواصل الاجتماعي ظهر هواة وشعراء ما رأيك فيما يكتبون من الأشعار ؟
. الساحة مليئة بالشعراء المبدعين والشاعرات المتميزات ..والمستشعرون كثيرون أيضا…لا اعيرهم أي انتباه.. فأنا ابحث عن الحرف الجزل الذي يضيف لي واستفيد منه في إثراء معلوماتي الشعرية ..اما الهزل ..فلا يهمّني!
_ شعراء تركوا بصمات شعرية لن ينساها التاريخ في الساحة الشعرية؟ من الشاعر الذي راق وارتقى لذائقتكِ من الشعراء وتعتبرينه المفضل لديك ؟
.كل ماهو جميل يروق لي ولا احدد شاعر معين ..
ولكني قرأت لشعراء كثيرون ومازلت اقرأ … يعجبني الحرف الجزل والافكار المتنوعة… احب اسلوب محمد بن فطيس وعفويته ..وابن جدلان الله يرحمه ..وشاعر الوطن خلف بن هذال العتيبي…. وأعشق قصايد الشاعرين الكبيرين الامير خالد الفيصل.. والأمير بدر بن عبد المحسن..
_  ما ردّ فعل  ” ريوف ” عندما تحسّ بان قصيدتها وصلت إلى القارئ ولامست عقله وفكره ؟
. ياسلااام ، اطير من الفرح ، واحمد الله ، وأشعر بالفخر .
_ كيف تبدأ ولادة القصيدة الشعرية لديك، وأيهما تفضلين الأشعار الحرّة أم القصيدة العمودية أو القصيدة الشعبية ؟
. افضل القصيدة الشعبية
وتبدأ ولادة القصيدة .
بفكره عابره او ربما كلمة! او مشكله اجتماعيه او صورة خياليه او محاكاة لموقف معين ! او حتى مجاراة لحرف آخر…او ربما شطر …
كل ذلك .
قد يكون سبب في ولادة قصيده مميزه .
_في نظرك هل توجد مشاكل تعترض طريق الشعراء و ما هي المشاكل التي تعترض طريقهم ..؟
. لست ملمة بأخبار الساحة الشعرية … تماما
ولكن على حد علمي هناك بعض الشعراء لم يأخذوا حقهم بالظهور ..ولم ينصفهم الإعلام ، فالقليل من الشعراء اسعفهم الحظ رغم وجود الكثير من المبدعين ..الذين مازالوا بعيد عن الاضواء والأنظار.. وهم شعراء بالفعل.
_ ما دور القصيدة في زمن الصورة وفقدان الكلمة ؟
. باختصار… القصيدة عبارة عن صورة تجسدها الكلمة وتبرز معانيها
فإذا فقدنا الكلمة ….لم يعد للصورة أي معنىً…
_ كلمة أخيرة لك ” ريوف ”  نختم بها هذا الحوار؟
. كلمتي الأخيرة … هي كلمة شكر وعرفان بالجميل لرابطتنا العظيمة
#رابطةالإبداعالخليجي  ، ومؤسسها مشعل بن سابر حفظه الله
ولجميع اعضاء الرابطة من شعراء وشاعرات ومبدعين ومبدعات في جميع المجالات الاخرى كالتصميم والرسم والانشاد على جهودهم الرائعة في سبيل النهوض بالشعر الحقيقي واحتضان أقلام المبدعين من الشعراء والشاعرات…
والشكر موصول لك أختي الصحفية القديرة : حصة بنت عبد العزيز
على هذا الحوار الممتع .
. الكاتبة : حصة : ونحن بدورنا لا يسعنا إلا أن نشكر الشاعرة _  بدرية حمد ( ريوف القوافي )، فلها منا ومن متابعينا ومن صحيفة رابطة الإبداع الخليجي وكادرها جزيل الشكر والتقدير على إتاحة الفرصة لنا بلقائها وعلى إثراء الصفحة بإجاباتها الماتعة الممتعة ونتمنى أن يكون في هذا اللقاء ما يشجع على تنمية المواهب وإبرازها للوجود . في جميع المجالات الاخرى كالتصميم والرسم والانشاد .
ونختم  الحوار بالتحايا القلبية لها ولكل صاحب موهبة في هذا الوطن المعطاء .


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.