رقص دمع الحنين ب ساحة عيوني
وناداني زمن قابع ورا الشرفه

وجاوبه الشعور وسيّل شجوني
ونسياني سقط وانهار بي جرفه

تأمّلت المكان وذابت جفوني
وطاحت دمعةٍ بالشوق معترفه

هنا قصّة مع آهاتي ومع لحوني
تبنّت نحتها انامل الترفه

هنا غصّة من آمالي ومن ظنوني
تعاندني و بالخيبات محترفه

هنا حصّة لتفكيري ولديوني
من اثمن وقت دين العزلة آصرفه

هنا شي وهنا شيٍّ من شؤوني
وشي آعرفَه و به شي ما عرفه

غرق عزمي بها وانهارت متوني
وجات الروح في واديه منجرفه

وكنّ الباب والغرفة يعزّوني
و كنّ العزم فيني منكسر طرفه

اطالع في خيالي غابر سنوني
ويجحد ذكرياتي واقع الغرفه

تناولني كذا الحزْن وْمن عيوني
غرف غرفه بعد غرفه بعد غرفه

ورحت اسطر اشعاري على هوني
ولاني بو فراس ولاني بطرفه

انا جروحي اذا يصحوا يصحّوني
وانا شاعر اذا عانى سكب حرفه

الشاعر/حمد بن سعود


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رأي واحد على “الشاعر العماني حمد..وإنسكابةحرف.”