يمكن أن يثبت الإنسان ذاته، ويحقق سعادته من خلال التركيز على نقاط قوته وتجنّب نقاط ضعفه، فلذلك يجب أن يقوم كلّ شخص بتحديد أسلوبه في الحياة هل هو منفتح، أم غريب، أم شجاع، ويحاول جاهداً أن يستخدم قوّته لتحسين حياته، وجعل العالم الذي حوله أفضل ما يكون
……..
يجب أن يعمل الفرد على تثقيف نفسه كي يثبت ذاته للآخرين، لذلك لا بدّ من قراءة الكتب والمقالات الإخبارية، ومواكبة الأحداث والقضايا اليومية، ومناقشتها مع الأهل والأصدقاء، وكذلك ينبغي الاهتمام بالدراسة، وكتابة القصص القصيرة، أو الانضمام إلى مجلة ما، وهذا بدوره يؤدي إلى تطوير العقل، وبالتالي تعزيز ثقة الفرد بنفسه وانجازاته
……….
تجنب مقارنة الذات بالآخرين

يجب الابتعاد عن أسلوب مقارنة الشخص بالآخرين، وذلك من باب تعزيز الذات الإنسانية وإثبات قدرتها، حيث يقول أخصائي العلاج النفسي كيمبرلي هيرشينسون: “هناك أمران أساسيان يجب الالتزام بهما وهما: القبول وتوقف مقارنة النفس بالآخرين”، إذ إنّ رؤية شخص سعيد لا تعني أنّه دائماً سعيد، وإنّ المقارنة بالآخرين تؤدّي إلى السلبية، وتزيد من القلق والإجهاد، وبالتالي تؤدي إلى انخفاض قيمة الذات، ممّا يؤول إلى التأثير السلبيّ على الصحة النفسية، وعلى مجالات الحياة الأخرى، مثل: العمل، والصحة البدنية، والعلاقات الاجتماعية
……..
كيف اطور مهاراتي

إدارة الوقت تعتبر مهارة إدارة الوقت من أهم المهارات لتطوير الذات، فإذا استطاع الشخص أن يدير وقته، سوف يتمكن من مواجهة المشاكل، والتحديات، والضغوطات التي تواجهه، ويمكنه أن يكمل الكثير من المهام التي يظن أنّه غير قادرٍ على إتمامها بسبب قلة الوقت، فإدارة الوقت تساعد على معرفة الأولويات، والموازنة بين العمل والحياة، ممّا يساهم في الشعور بالراحة والاسترخاء، كما يمكن للشخص أن يقوم بوضع قائمةٍ بالأمور التي يريد القيام بها، والتركيز على الأعمال المهمة، فهذه أفضل طريقةٍ لمراقبة وتنظيم المهام، وتقليل الضغط والتوتر في الحياة
………
لابد من قرائة الكتب
تعلم لغه جديده
اختيار هوايه جديده
الاهتمام بالصحه


لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.