روّح ديارٍ تسعدك عقب داري
واشعل شموعي كل مالليل طوّل
سافر، ولاكن خل بالبال طاري
اني طفيت آخر شموعك من اول
جيتك نهر جاري بكيف اختياري
وقلت الضما خله بروحي يحوّل
لعيون همك في عيوني مساري
وخليت للعالم جروحي تؤول
واليوم ياغربة حروف اعتباري
صدقت فيني كاذبٍ بي تقوّل
صبري كبيييٍر بس، ياهول ناري
والصبر لامنّه تحرّق يهول
وماكل مايلمع يشابه سواري
لاتنخدع وانت الخبير المخوّل
داري؟!او انك يالغلا مانت داري؟!
ماعاد قلبي صاحبك ذاك الاول
لاشري طعون الموت دون انكساري
لاشرب مرار  ولا لماك اتسوّل
“”عُلا الحارثي”

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

6 آراء على “روّح : عُلا الحارثي”