الدروب اللي ذهاب ابلا رجوع
والظنون المُتعبه والخايبه
والرماح المرسلة من كل نوع
خلت طعون القصايد نايبه
لين يهوي هاجسي ضيقه وجوع
ضامي ٍ قافي على زهايبه
كل ماجف الوجع بين الضلوع
 تنبت جروحي على سحايبه
شجرة ٍ متعمقة أصل وفروع
  وحزن ثابت ماآعرف سبايبه
وقلب مظلم محرقه كثر الشموع
 وعين من كثر المواجع ذايبه
والشعور  اللي غدى كله صدوع
  من  كثر ما يجرحــه  قرايبه
مثلي اللي لا قويه ولا  جزوع
لا  شجاعه لا  ولآني هايبه
حيرتي بين المواقف والجموع
والخُطى المتعثره  والصايبه
أرتكبت الوصل فالوقت القطوع
ذنبي اللي  عنه  ماني  تايبه
ولويهب العمر من ضيق ودموع
ويثني غصون  الفرحَ هبايبه
مابكيت الضيق والخافق قنوع
ولا شكيت اللي يجيب الغايبه
مها الجهني

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رأي واحد على “الدروب : مها الجهني”