يغطرف  فالسما راعد ويبني لي على الجنبين
صواكة راس  واعلوم المطر في عالي الديرة
وحنا يالبدو نفرح ليا ربي سقى القطرين
وقام السيل يهدر ياعسى في وجهته خيره
نقول اسبوع  والا اثنين وانشوف الحيا  والزين
ونوحي دندنة نجر الكريم  وشبة النيرة
هلا  يامرحبا طبعه بشوش  وتقطر السكين
مسنع واجب الضيفان  والقرصان تصبيره
ولا ينشد عددكم كم وانتم ( مَنْ) ياللّافين
لو  ان الفقْر.. سجانه.. نحر  حشمة مساييره
سقاك الله يابيت الشعر  ويَّا  الحجر  والطين
وياذاك الزمان اللي عرفنا الحين….. تقديره
ولد عمك حزام الضيق لاضاقت عليك اسنين
عسى الله  لايبارك في جميلٍ معه تسعيره
وش النا بالمنابر والنفاق  ولعبة الحبلين
وتمجيد الرخوم اللي بلا ماضي ولاسيره
وش النا بالبعيد ومصطلح ماشي بعكس الدين
وفينا اللي من الحاجة يموت الدلْو في بيره
وش النا   بالقطيعة والجحود ومرني بعدين
ولا كنا ولد رجال واحد يالله الخيره
تراي الاعمار  محدودة مجرد  وقت  يـ الناسين
مدام الله عطانا  فرصة اغنمها بتدبيره
مفلح الثبيتي

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

رأي واحد على “يغطرف فالسما : للشاعر مفلح الثبيتي”