الرئيسية / مقالات / شاعرة ولست ليبراليه

شاعرة ولست ليبراليه

شاعرة ولست ليبراليه
 
احب الشعر واتغنى بحروفه …… ولكني أحب القرآن أكثر منه .. أحب اتساع سماءه .. ولكني أحب ستري ومأواى العائلي أكثر منه … أعشق السباحة في بحوره … واحذر الغرق في مغرياته.. أحب أفكاره المتنوعة .. التي تنساق وفق ماتربيت عليه .. أحب اغراضه الشعريه .. ولست ابحث  عن أغراض خفية مبطنه..
انا شاعرة ولست ليبرالية .. مثقفة وبدوية حساسة وذكية أنثى بعواطفي ولا أقبل أن أكون فريسة لكل عين وفكر متربص. ثابتة بمبادئي. أحب ربي قبل كل شيء ومدافعة عن وطني بكل شيء .. متجدده ومفعمة بالحياة . 
أعلم أن هناك قوارير متكسرة المباديء باتت تجتاح فكر كثير من النساء وتغويهن .. 
وانا موقنه أنهن تربين في حضن قال الله وقال رسوله .. وفي كنف أسَرٍ  هم من الدين والصلاح بمكان .. 
ولكن أغرتهن بعض البهرجات الإعلامية التي زينها لهن فكر ليبرالي متهدرج بمعادلات لفظتها لهم أمم قد سقطت في مستنقع الشهوات ولم تستطع الخروج منه حتى الآن .
 تبحث عن طريق سهل يوصلها لهذه المرأه العفيفه فيجعلها سبية من سباياه .  بعثات علمية هدفها نبيل لكنها للأسف أخرجت لنا بعض المفاهيم والعقول المتفتحة إلى الظلام وليس  إلى النور … تعتقد أنها الصحيحة وغيرها باطل  ..  انها من تفهم في كل شيء ولم تعي انها لم تفهم أي شيء .  
 
الإسلام هو الكرامة الحقيقية .. والمرأة النبيهه هي التي تقف ضد من يدس لها السم بالعسل  … بزعم حرية المرأة وحقوقها … ليس حقي أن أقود سيارة .. وليس حقي أن اتخلى عن والدي وعن اخي وزوجي … 
حقي هو كيف أكون أما صالحة  يُزاح  عني الظلم .. حقي هو كيف أحمي أنوثتي من أصحاب الهوى والمجون… حقي هو كيف أحمي أطفالي من الضياع..
حقي هو كيف احافظ على هويتي الدينية في ظل هذا التطور العظيم ..
ادخل في منتديات نسائية وأجد من تفرض رأيها العقيم والهزيل على أعضاءها .. وتجادل على حرية التبرج وحرية السفور وحرية الرأي في أصول الدين .
فاتيقن أنني أمام حرب من جبهات مختلفة ولا يزيدني هذا الشعور إلا تمسكا بمبادئي… يعتقدون أن الشاعرة تحلق في سماء الحرية المطلقة ..
لكني ارد عليهم بأني     (شاعرة مسلمه)  وكفى ✋
 
 
بقلم : دلال القحطاني

 

عن admin

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.