الرئيسية / ابداع القوافي / الحاجه اللي ماحسبناله حساب

الحاجه اللي ماحسبناله حساب

الشاعر : خالد الماضي السرحاني
 
الحاجه اللي ماحسبنـا لـه حسـاب
            الـيـوم نـدفـع لــه ضريـبـة ثـمـنـهـا
 
والصاحب اللي مشرّعٍ للزعـل بـاب
            لابــوه لابـــو خـــوّةٍ صـــدّ عــنّــهـــا
 
تعبت أعـذّر للخطـا وأبـدع أسبـاب
            تعـبـت مـن نـفـسٍ تـزايـد شـطـنهـا
 
اللـي بـلا مبـدا لـو انـه مـن أقـراب
            دنـيـاه ماتـبـطـي وتطـلـب كـفـنـهـا
 
والـلي يـدور الـقـول لابــد ينـصـاب
            ســود الـنـوايـا تنكشـف لو دفـنهـا
 
من ينكر الخوه ترى مالـه أصحاب
            يعيـش تـايـه وسـط دنـيــا سكـنهـا
 
اليوم نطوي صفحته والعشم خاب
            هـذي هي الـدنـيـا وهـذي سنـنهــا
 
ماطرد ورى المقفي لوالكـل ماطاب 
            ولا أخـاوي الا اللي هروجـه وزنهـا
 
ولاتعوقني دروبٍ عسيرات وصـعاب
            أرقـى الــذي متـعـلـيٍ عـن طمنـهـا
 
أقـــدّر الـوافـي ومـن دونــه ارقــاب
            وبحـاجـتـه يـبـشـر ويـامـر ويـنهـا
 
ولا أعـاتـبـه اليـا لـفـى مـنّـه عـتـاب
            دام الـصـداقـه فـي يديـنـا رسـنهـا
 
راع الـمكـارم طيبـه سنيـن ماغـاب
            اللـي علـى الواجـب جهـوده رهنهـا
 
في وقـفـتـه هيـبـه وعـزه فلا يـهـاب
            نسل الـرجال اللي نجى من زبنهـا
 
يستاهـل التقـديـر حـلاّل الانشـاب
            جزل الفعايـل والـمراجـل حضنهـا
 
_____________________
 
رد الشاعر : مرعي بن دايس السرحاني
 
ياشيب عين ٍ ناظره بالفتى  خاب
            وا جض عرق الراس لامن فطنهـا
الـلـه مـن كـفّ ٍ مكـن منّـه النّـاب
            مديـت لـه كـف الوفـا ما حضنهـا
دام الركيّه دسّت الهُـول و الـداب
            مـا يـــارده ورّاد دامـــه بـخـنـهــا
وانا تعلّمت الحـذر لكـن انصـاب
            لـنّي عـلـى هـقـواً قـديـم ٍ زمنـهـا
لـلــه مـا يـاخــذ و لـلــه مـا جـاب
            و قلعت خدين الروح دامه طعنها
مابي عذر و المعذره مالـه نصاب
            ماتفرق الصاعين و الصاع منها
يكفي ابا استر مالقيته و ماجاب
            عجّت و شاة الذيب خلّت ضعنها
وخـلاف ذا يابـادع ٍ در و عـذاب
            خبـرت عن ضيقـك دروب ٍ ومنهـا
دلّ الذي تـاه بقراشيع و هضاب
            عشيـرك الي ساعـتـه في زمنهـا

عن admin

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.