ياسيُدي

 

أبراهيم بن علي

 

ما غاب من موق النواظر خيالك
حتى لو إنك بأرض الأيام غايب

ياسيُدي كان التجافي صفى لك
عَزالغرام وحط وسمك نصايب

عزّ القصيد اللي بكى وانثنى لك
وأرّض السنين اللي روتني لهايب

كم قلتلك إني من البعد هالك
وكم مِت وأنا أثني عليك الركايب

إن كان عِدي ماتروده حبالك
ويل الثرى من دمعي اللي سكايب

لوتاب نورك وأصبح العمر حالك
ماأظن قلب ٍ حَب بالأمس تايب

عن حصة بنت عبدالعزيز

حصة بنت عبدالعزيز
سألني أحدهم عن كنة الصمت . فقلت : الصمت هو تعالي الذات عن سفسفة السفهاء ، فـ لهم عربدة الكلام : ولي لمعان الصمت !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.