الرئيسية / حوار مع مبدع / حوار مع مبدعة

حوار مع مبدعة

حوار : إيلاف الشمري

تميزت بالصراحة والوضوح ، قصائدها ذاتية و وجدانية ممتزجة بحالة اللاوعي تعبر فيها بصدق عن مشاعرها دون قناع أو خداع أو تزييف أو تكلف لتصل للقلوب وتحظى بالقبول،
إنها شاعرة متميزة بتواضعها وروحها الجميلة ، فارسة الشعر ، شاعرة الوجد النابض الشاعرة السعودية ((مداهيل))
مداهيل حياك الله عزيزتي

_ بطاقة تعريف بك شاعرتنا المبدعة مداهيل؟

حبيبة قلبي انتِ مشكوره على المقدمة الاكثر من رائعة من طيبك يا قلبي.
الله يحييك ويسعدك.

_ اسمي الصريح : فوز العنزي
نُسب لي لقب ( مداهيل ) من أستاذة الشعر
مؤهلي العلمي بكالوريوس .تخصص دراسات اسلامية

_ يجتاح الشاعر عند ولادة قصيدة ما يسمى بقلق الإبداع هل هو الخيط الذي يقودك إلى فوهة بركان القصيدة ؟
_ الهدوء يجلب لفكر الشاعر ما يعينه على التصوير هذا في حال الإحساس المنفرد اما اذا تعلق بالمدح فالأمر هنا يحتاج الى تفكير اعمق وترويض اكثر لتهيئة ولادة المعنى

_ ننتقل الى سؤال أخر فوز كيف ومتى تجدين أن القصيدة عصية وكيف تروضينها ؟
_ من الطبيعي ان يصاب كل شاعر وشاعرة بذبذبة ذلك القلق إلى حين ولادة القصيدة لينتج من قلقه الابداع المستحق للمتلقي

_ البوح الشعري الممزوج بالرمزية والإيحاء رغم بعده عن الحقيقة يفتح على مخيلتك فلوات المعنى هل استخدمته أم وجدت الواقع تربتك الخصبة وهل استخدمت الفنتازيا الشعرية بشعرك ؟

_ الشعر لا يفرق في حضوره بين واقع واخر فمتى ما تهيأ الشاعر استطاع ان يجمع بين واقعه وخياله .. ولا اراني من خلال شعري الا احتضان الواقع سوآءا لذاتي او لغيري

_رابطة الابداع الخليجي ماذا اضافة لشاعرتنا وكيف كان دخولك لها؟
_ الرابطة اضافت لي وللكثير روح التنافس الشريف فهي الإبداع وابداعها اسم على مسمى

_ هل لدى شاعرتنا مواهب غير الشعر ؟
_ كان الرسم من احدى مواهبي ولكن شاءت الظروف ان لا يكون فكثفت نشاطي للشعر فقط

_ أروي لنا موقف ظريف حصل لك ؟

_ ما أكثر المواقف فقد عُرف عني بمقالبي وحركاتي الشقية واقوى موقف حصلي حينما طلبت مني والدتي إشعال مدفئة في فصل الشتاء تظاهرت باللمس الكهربائي من خلال صراخي وانتفاضي فأسرعت نحوي شقيقتي وهي في هلع شديد فلم اتمالك نفسي من الضحك الذي اغضبها مقسمه منها الوعد بعدم مساعدتي مره أخرى .

_ الشبكة العنكبوتية الافتراضية زادت من عدد الشعراء كيف نحافظ على الشعر من تلك الهرتقات؟

_ ليست المشكلة في زيادة عدد الشعراء والشاعرات . المشكلة الحقيقية هي الحفاظ على الحقوق من خلال الاجتماع التواصلي فعملية النسخ واللصق تسببت باذاء ابداع الشعراء حينما ينسخ وينزع اسمه ليتظاهر الناسخ بانها من ملكيته الخاصة هنا من يحمي حقوق الشاعرية من المتسلقين

_ برأيك هل على الشاعر أن يثقف نفسه نقديا ليكون شريكا مع الناقد الذي هو متذوق أدبي بالدرجة الأولى؟

_الثقافة الفكرية شيء مؤكد وضروري لكل حامل القلم .. فالثقافة تحمي الكاتب والشاعر من اي هجوم ثقافي اخر.

_ كلمة أخيرة لك نختم بها الحوار ، و قبل إنهاء الحوار، نريد منك قصيده ختامية كهدية منّك، وبطاقة تعريف بينك وبين قرّاء الصحيفة؟

_ لا يسعني في هذه اللحظة إلا أن اقدم باقة من شتى الورود قبل بطاقة الشكر على اتاحتكم لي بهذه الا لتفاته الكريمة من جريدتكم الغراء فشكرا بحجم السماء أستاذة الشاعرة ايلاف.. والأستاذة حصه بنت عبدالعزيز..

قصيدتي الأخيرة

فمان الله

فمان الله ياحبً حملته في حشاي سنين
تغذى من عروقي لين سمّ وسمّم احوالي

فقدته قبل لا اشوفه و اضمه بين قلب وعين
انشهد انها توجع وتذبح موتت الغالي

دفنته وسط قلبي دون غسل ودون لِبّن وطين
وعزّيت الشعور اللي يصيح بصوته العالي

انا وشلون بس اسلى واجرّب عيشة السالين
وانا اشوف الصور والرقم وصوته وسط جوالي

امانه بس قولو لي الاقي حب مثله وين
فقدت احساسي بفقده واذوقك مرّ ياحالي

على ذكرى الوعد اكتب قصايد حب للوافين
ويهيض الجرح و دموعي تجاوب صوت موالي

جبرك الله ياقلبً كسير و لا جبر للحين
عليك الدمع من حزني على الخدين همالي

لك ادعي وكل ما فيني يردد يا لغلا آمين
حشى ما انساك يا حبً فقدت بفقده آمالي

فمان الله يا نبضً طعنّي فقده بسكين
فمان الله يا حبً مكانه بالحشا خالي

مداهيل

عن حصة بنت عبدالعزيز

حصة بنت عبدالعزيز
سألني أحدهم عن كنة الصمت . فقلت : الصمت هو تعالي الذات عن سفسفة السفهاء ، فـ لهم عربدة الكلام ولي لمعان الصمت !! الكاتبة الصحفية / حصة بنت عبدالعزيز

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.