الرئيسية / ابداع القوافي / مجاراة لقصيدة “رياح الوفاء” : وتداعيات قراءة النقّاد

مجاراة لقصيدة “رياح الوفاء” : وتداعيات قراءة النقّاد

 

الكاتبة : حصة بنت عبدالعزيز _ الرياض                                

 

تتفاعل الشاعرة غزيل سعد بقصيدتها الموسومة بـ ” ضيق الأيام ” على إثر أبيات نشرتها ”رابطة الإبداع الخليجي “ والّذي يحمل ‏عنوان ‏ ” يا نوف” للشاعرة رياح الوفاء

حيث تمّ قراءة الأبيات وفق تصوّرات وأحاسيس شاعرتنا غزيل ” الملتاعة ” الّتي ‏فاضت بمشاعرها الصادقة ونضح مِن جوانبها وجدانات مشاعر سبر غور النصّ مِن ‏زاوية العاطفة، وحقّ لها ذلك لتجود بعد ذلك قريحتها بما نثرته مِن لألئ تستحق ‏الوقوف عليها بشكل نقدي واسع، وانطلاقا مِن إثراء الساحة الشعرية والأدبيّة قد تم ‏تبادل المجاراة نطرح مِن جديد قصيدة الشاعرة رياح الوفاء، وقصيدة الشاعرة غزيل ، ليدور ‏حولهما النقاش لتعمّ الفائدة، والدعوة هنا لجميع النقّاد والمثقّفين سعياً منّا لإثراء الساحة ‏الأدبية بجواهر الشعر وسعيا أيضاً لمعرفة آراء قرائنا ومتابعينا الأكارم .وأليكم ‏بالبداية

“نصّ قصيدة : الشاعرة رياح الوفاء”

 

“يا نوف” للشاعرة : رياح الوفاء

‏ ‏
اخـفـي جـروحـي كلـهـا رغــم الآلام
وضحك وانـا يانـوف نفسـي حزينـه

مـا همنـي يـا خيتـي مــوت الأحــلام
ميـر الـبـلا نــزف الـجـروح الدفيـنـه

لا تعذلـيـن القـلـب والـقـلـب مـنـظـام
عـاش الهمـوم اللـي تـغـرق سفيـنـه

‏ مــرت عـلـي اعـوام واعـوام واعــوام
وانـــا لـهـمـي والـمـشـاكـل رهـيـنــه

‏ كـنــي انـــا لـوحــة يعدلها رســــام
حـاول وحاول لين كلَّت يـديـنــه

‏ ويومن تعب شخبط عليهـا بالأقـلام
وأخـفـى ملامحـهـا بقـبـضـة يمـيـنـه

هـذي حيـاتـي كلـهـا احــزان واوهــام
وهــذا الــذي يـا نـوف مــا تعرفـيـنـه

‏ حطمت في حزن البشـر كـل الأرقـام
واللـي مثـل حالـي عسـى الله يعيـنـه

وما يشتكي المسلم على الناس مادام
الـلــي مـقــدر لـــه يـشـوفـه بعـيـنـه

‏ يــا رب زيــن مــا بقـالـي مــن ايـــام
يــا واحــدن يسـمـع نــدى سائلـيـنـه

“ضـيــق الأيــام”

الشاعرة: غزيل سعد” الملتاعة”‏

يــا ريــاح لا تــشـكــيــن مـن ضـيـق الأيـــام
قــومـي وكــفـي الٰـدمــع لا تـــذرفٰـيــنــه

لــو أن أعــدّد لــك جــروحي والاســقـــام
عــديــت شـيْءٍ مــا سـبــق تسمــعـيــنـه

‏ مـن هـول جــرحٍ بالـسراجــيــف مــا نـــام
لــو أشـرحــه مــا ظــن عــرفــه تـبـيــنـه

‏ ضـيّـق عـلـى روحـي عــذيــات الانــســام
أخـــذت مـٰن مــقســوم وقــتي غــبــيـنــه

لــيـن أستــويـت أرضـي ولا حــال بي قٰــام
مـا كـن مـن حــولـه أحــد نـــاظــريـــنــه

‏ وأنـا عـلـى مــانـي مـن الــوضـع مـــادام
الـثــغــر بـاسـم والـشـقـــا شــاربـيـنـه

الـــوقـــت لـــلأحـــلام لازال هــــدام
هـــدام لابْــعَــدْ حـد لــو تـــذكـــريــنــه

‏ لــكــن بـــعــيـدة يـــأس والــرب عـــلام
فكــفــاح نـفـسٍ بـالـجـهٌد قــاهـريــنــه

‏ يــزيــن وأن مــا زان حــظـي ولا قــــام
بــكــون لاحــزانـي وهـمـي سـجـيــنــه

‏ مــا لـوم مــن مــثـلـك ولا مـثـلـي يــنْـلام
لــو شـوف دمـعـك بـالـبـكـا تــحـرقـيـنـه

‏ ‏

عن حصة بنت عبدالعزيز

حصة بنت عبدالعزيز
سألني أحدهم عن كنة الصمت . فقلت : الصمت هو تعالي الذات عن سفسفة السفهاء ، فـ لهم عربدة الكلام : ولي لمعان الصمت !!

تعليق واحد

  1. Avatar
    غزيل سعد_الملتاعة

    و طرزت الشكر ببتلات الورد لك إعلاميتنا حصة بنت عبدالعزيز فلن يوفي حرفك البديع وفكرك المنير
    ‎في احتفاءك لمنشور مجاراتي لصديقتي الغالية رياح الوفاء .. فشكرا من
    ‎القلب لقلبك الطاهر ولحرفك الاصيل وجهدك لصالح العموم .. وشكرا لصحيفة
    ‎رابطة الابداع فهي الابداع الموسوم في جبين الاعلام المقروء شكرا بملء
    ‎السمااااااء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.