الرئيسية / مقالات / العيد برؤية ٢٠٣٠

العيد برؤية ٢٠٣٠

الدكتور.صالح بن معيوض الثبيتي _ الطائف                                

العيد يطل به الحاضر من شرفة الوجود على يوم مثقل بالحب ،محاصر بإلتزامات الفرح والأمنيات ؛أما هدية العيد فهي عطر يمنحنا مسافة الريح ،ورائحته العليلة إطار ذهبي تلفة الألفة والمحبة بالصورة الجميلة عيدا سعيدا سماؤه مكتظه بتلاوين البشارات والوداد والحبور .
اللهم اسقنا فرحا وأرزقنا من كل مداخل الخير ،واكتبنا من العتقاء والسعداء .
العيد وبهجته ينابيع نور ووميض حب ووداد .
العيد إنجاز في لم شمل الأسرة الواحدة ،حيث احتفل أبناء قرية مخلد بني سعد إحتفالية جميلة بطابع الفرح ،ووشاح البياض ،والتغاضي عن الهفوات والزلات .
فالأطفال في ذلك اليوم كان لهم الدور الأكبر في تقمص شخصيات الكبار، في إدارة شؤون الحفل ،وتوزيع الحلوى ،والورود وصب القهوة العربية ،وتقديم فقرات الحفل من قراءة القرآن الكريم ،وربط بين الفقرات يتخللها قصائد وطنية ولوحات شعبية، صاحبها مسابقات ثقافية ،ومسابقة أفضل خطاط ،وتقديم الجوائز للمتسابقين في جو مليء بالفرحة والسعادة ،والبسمة تعلو الوجوه وألتقطت الصور التذكارية؛
فالذكرى للأنسان عمر ثاني
كما صاحب الإحتفالية كلمات توجيهية متضمنه فيها شكر الله عزوجل على نعمة الأمن والأمان ،وما تبذله قادة هذه البلاد في حفظ الأمن والاستقرار.
اللهم اعد علينا هذا العيد أعواما عديدة ،ونحن نرفل بثوب السعادة والأمن والاستقرار ،في ظل قيادتنا الرشيدة وتحقيق تطلعات رؤية ٢٠٣٠

عن حصة بنت عبدالعزيز

حصة بنت عبدالعزيز
سألني أحدهم عن كنة الصمت . فقلت : الصمت هو تعالي الذات عن سفسفة السفهاء ، فـ لهم عربدة الكلام : ولي لمعان الصمت !!

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.