الرئيسية / ابداع القوافي / قصيده : مالها تفسير : ريوف القوافي

قصيده : مالها تفسير : ريوف القوافي

 

 

 

الا يـــا هـــادر انـفـاسك عـلـى سـكـة مـشـاويري
تـرا الإحـساس مـتبلّد ولا رجـي مـن نهوضه خير

واذا مـاجـيت تـسـألني عــن الـلـي شـلّ تـفكيري
وخـلاّ الـصمت يـكتبني “قـصيده مـالها تـفسير”

بـقـول الـهـم !!! غـافـلني سـلـب مـنـي تـعابيري
وعــيـا الــوقـت لا يـجـعل لاسـبـاب الـغـدر تـبـرير

أغيب …ولا رجعت ألقى مكاني ساكنه غيري!!!
ونـا الـلي مـاعمر قـلبي تـطمّع فـي حـقوق الـغير

هـقـيتك مـا تـفارقني ! حـسب ظـني وتـصويري!
ولــكـن خـابـت ظـنـوني وطـاحـت هـقـوتي بـالـبير

عـلـى مــا كــان يـجمعنا.. غـديت اول مـحاذيري
تـجـاهـلتك عــقـب ذاك الــوفـا والــحـب والـتـقـدير

ولا بــاقـي مــن الـذكـرى ســوى دفـتـر تـقـاريري
كـتـبتك شـعـر وشـعـور وكـسـورٍ ..مـالـها تـجـبير

ولا يـاروحـي الـثـكلى عـلـى درب الـهـجر سـيـري
تــرا بـعـض الـجفا نـابع مـن الاهـمال والـتقصير

 

 

عن حمده الرسلاني

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.