الرئيسية / مقالات / نجوم الميدان

نجوم الميدان

 

 

نور العتيبي _ جدة

أنتهى موسم الحج بنجاح كبير يحسب للملكة العربية السعودية على حسن التنظيم ونجاح تفويج الحجيج في المشاعر المقدسة على الرغم من هطول الأمطار و التي زادت الأمر صعوبة فأصبح تحدي على العاملين بالحج من عسكريين و مدنيين و متطوعين. لكن نسبة الأمطار العالية لم تثقل كاهلهم بل زادتهم إصرارا على أداء عملهم بكل تفاني و حرفية.
وثقت كاميرات الحجاج صورا كثيرا لنجوم في الميدان كنا نعلم انهم أحد أسباب نجاح موسم الحج لكن لم نكن نعلم أنهم أدوا هذا الواجب بهذا الشكل من الحرفية و البهجة و السرور في أثناء تأديته. هؤلاء النجوم هم جنودنا البواسل في كل القطاعات العسكرية و المدنية و الصحية بالإضافة الى المتطوعين. فقد كان البشر و الأبتسام لا يفارق محياهم. و التواضع والرحمة أسلوبهم و رفيقهم لأداء مهماتهم.
قد يتسائل السائل ما سر ذلك؟ هل هو يدفع لهم مقابل تلك الإبتسامات وحملهم للحاج الكبير و الصغير على الأكتاف؟
من أين أتوا بتلك اللطافة؟ و أنى لهم هذه الطاقة؟!
على الرغم أن السعوديين من العرب ذوو الأنفة و الإعتداد بالنفس الا أنهم في قمة التواضع عندما يخدمون حجاج بيت الله الحرام!
سبب هذا الرفق و التواضع الجم هو التنشئة الأسلامية الصحيحة البعيدة عن الشعارات الطائفية و المذهبية. فمنذ طفولتهم نشأوا على إحترام الكبير و العطف على الصغير. كذلك نشأوا على إحترام النساء و معاملة الكبيرة منهن كأم و الصغيرة كأخت.
ثاني الأسباب: تربيته على فعل الخيرو عظيم أجره, لذلك تسابقوا على فعل الخيرات و التفاني في ذللك!
و ثالثها, معرفتة الجيدة بعظم هذه الأيام المباركة و كذلك عظم الأجر فيها فعملوا جاهدين للحصول على الأجر من رب العالمين!
أن أنسانيتهم فطرية بحتة فهم من خرجت رسالة الحق من أرضهم لتخرج الناس من الظلمات الى النور!

 

 

عن حمده الرسلاني

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.