الرئيسية / ابداع القوافي / حكاية أمس : شجن

حكاية أمس : شجن

 

كنت بعيوني ليه تعمي عيوني.؟!‬
يوجعني انك للأسف طحت منها..

مايكفي ان احباب قلبي نسوني..
شوف الشجن وشلون قلبك طعنها..

لدّيت لك يوم انهم حطموني..
كنت الأمل للروح واقفيت عنها..

كنت ادمح الزلات لين ارخصوني..
واقصى الحنايا للمآسي كفنها..

في كل أماني وصلنا عشّموني..
ليه الأماني عابره وانسجنها.؟!

ليه اتعشم بالوفا وخذلوني..
ليه اتبعثر بالصور واحتضنها.؟!

وتشوفهم بالغدر كيف ابتلوني..
لين انسكبت بهالبحور ولحنها..

شفني نزفت الحرف يوم جرحوني..
وآعاصر الاحزان دامه زمنها..

واليوم اشوفك عشت عمرك بدوني..
كني حكاية أمس قلبك دفنها.؟!

بتغيب.؟! عادي كلهم غادروني….
غربة مشاعر والقصايد وطنها..

غادر فمان الله.. كنت بعيوني..
لكن حسافه واعتذر؛ طحت منها.!

 

عن حمده الرسلاني

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.