الرئيسية / بوح المشاعر / شعور قارس : عنبر المطيري

شعور قارس : عنبر المطيري

 

 

يااأشيائي الجميلة , يارسائل الشروق ..وياهمسات السهر حين تذوب على عتبة الجنون في تجسيد شوق وتطويع الكلام العنيد .

حكاية وله …انهمرت تحت عمود إنارة , وعلى رصيف متهشم , في طريق يرتشف الهدؤ ..عندما كان لذكرى قصة أخرى يظلها حب بريء من وهم الظنون ..

حب على قيد الحياة
حب على قيد الشعور ..
وارتواء العين بالعين عند كل موعد تدق له عقرب ساعة …

تعانق الحب …ومضت الحياة ..وتشابكت القلوب حتى تاهت أوردتها وعلقت تحت ظلال غيمة ترفرف على أجنة وافئدة أخرى…
حتى في صراع الشباك قضيت عمرا أخبر شعوري أن الخطاء تناول تصرفي وعنقود لساني …
وند كل وخزة تشوكني اعلق المها على شماعة الحساسية ودمعة الشعور الجارحة …في سبيل أن يطول في الحب عمره..حتى أكثر واكثر وتصعد أورة الحب إلى ضفاف السماء وتنهمر..وتغدق ولكن..

لم أعلم حينها ان الزهر وهو ف ريعان نشوته لابد أن يتلف…
لم أكن أعلم أن للحب خريف يرتاده بعد شتاء قارس في الشعور …
لم أكن أعلم أن التضحية مجرد استنزاف روحي وشعوري ووجداني ثم يصب في غياهب العمر الضائعة …

وبعد رحيل الحياة مابين ضياع القلب والعمر والشعور …انسكبت التضحيات في وعاء من لاشيء .

 

 

 

عن حمده الرسلاني

Avatar

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.