الرئيسية / بوح المشاعر

بوح المشاعر

عنفوان أنثى

    عنبرالمطيري (هطول)    حياة خبأتها قصة شتات بين ألف مهموزة… ونقاط ياء… أمطرت من الأبجدية  قطرات قهر صفعتها قصة غياب… وبطل واحد في حرف القصة… ليس إلا. تسير بخطى المحتار وفي الغد ألف سؤال يبحث عن جواب وأيضا عقيم… وفي مخاض عمر قد لايلد… القلب كريم.. الحب فائض.. …

أكمل القراءة »

شعور قارس : عنبر المطيري

    يااأشيائي الجميلة , يارسائل الشروق ..وياهمسات السهر حين تذوب على عتبة الجنون في تجسيد شوق وتطويع الكلام العنيد . حكاية وله …انهمرت تحت عمود إنارة , وعلى رصيف متهشم , في طريق يرتشف الهدؤ ..عندما كان لذكرى قصة أخرى يظلها حب بريء من وهم الظنون .. حب على …

أكمل القراءة »

جِهةٌ تبحث عن مكان:عبدالله عقيل

  بإمكاني أن أهديك جهة سادسة في الكون كمن وهبك خامسة من قبل! وأستطيع أن أهبك فصلا سادسا مثله! سأقنعك أن الأرض تدور وأصيح بأعلى صوتي (ولكنها تدور…ولكنها تدور) وإن رفضت فهي مسطحة إن أردت! سأحاول جاهدا دعوتك كل (بدر) لفنجان قهوة و أستطيع أن أخبرك بموعد الجزر والمد سأقود …

أكمل القراءة »

مشاعرُ فنانٍ :سلمى النجار

      يشيرُون إلى الرسام، إلى اللوحة المُذهلة، يصفقُون له بحرارة، يربتّون على كتفِه أثناء مُغادرته، يخرُج محبطاً، لم يقل لهُ أحدٌ: هل أنت بخير؟ لم يساله أحدٌ، هل سائلتموه؟ طبعاً ﻻ يتقدمُ بنفسه فيسألني: أرأيتِ لوحتى؟ أرأيتِ البنت التي تجلس أمام النافذة؟ كنت في يومٍ أجواؤهُ غائمةٌ حزينة، …

أكمل القراءة »

كانوا هنا : سلمى النجار

    لا تسألوني من هُمُ؟ هل زادَ شوقي وانهمرْ؟ أم غابَ حبي واندثرْ؟ هنا رداءٌ شاحبٌ زنبقةٌ ذابلةٌ رائحةٌ عاطرةٌ تطغى على ذاكَ المكانِ ذكرياتٌ للرحيلْ لا شئَ يدعوني إلى استذكارهم سوى دموعٍ باليةْ أخفيتها من خلفِ أستارِ الغموضْ سرعانَ ما يمضي بها الزمنْ قالوا وأقسموا: إنها أغنيةٌ للشمسْ …

أكمل القراءة »